اذهب الي المحتوي
No name

ثرثرات على سفح الذاكرة

Recommended Posts

ملّت المنارة من وقوفها الطويل كالبلهاﺀ،

ثم لا يأتي أحد...

والمنارة شمعة لا تذوب

كلمات جاهزة

تهتك ستر الليل لليل

وهذا هو الحزن يا صاحبي...

لو فهمت..

 

 

صاحبي...

ألى من تزجي اليراع؟

إلى من تكتب الرسائل في الهواﺀ؟

لمن تشكل الحزن يا صاحبي؟

لا شيﺀ يحتمله سواك

 

 

صاحبي...

عدا الوحشة القاتمة...

والبرد

وثرثرة الريح

والفراغ الصاخب

المكتض بالعدم

لا شيﺀ في القعر

 

 

صاحبي...

منذ اتخذنا الحروف طريقاً

ونحن نتعثر بالكلمات

ونحن نتشتت في عقول الناس

نتبوأ فيها المقاعد المختلفة

ونرتدي الأزياﺀ المختلفة

رغماً عنا

 

 

صاحبي...

غصت أفكارنا في حلوق العبارات

تجمدت دماؤنا في عروق الآخرين

سرقتنا الوجوه والأسماﺀ والأشياﺀ مِنّا

ونحن الجاني والضحية

نحن الذين وقفنا نوزع أرواحنا، قطعةً قطعة،

لنكمل عيشنا الآن قناديلاً بلا زيت

نحن الذين رتبنا حجرات القلب صالات أفراح

لنقيم الآن وحدنا المآتم

 

 

صاحبي...

ربما نمتطي ذات يوم سحابة تذل لها الأرض.

 

ربما نسير ذات يوم فوق الغلاف الجوي ونعبث بالنجوم كالأطفال.

 

ربما نسافر ذات يوم كالرياح ونصطحب في طريقنا قارباً تاه في عرض البحر.

 

 

 

أكتوبر 2015

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشاكس

كتبتها لكي تزفر الآه

ولعلها جددت الآه

في الحقيقة دفتري يعج بأمثالها

 

همس

 

الكلمات بنات اللحظة

علقي

لا شيﺀ يدعو للصمت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أنت و صاحبك تأخذون بأيدي التائهين بإذن الله

 

كالسراج في الظلمة

 

كاليراع في حلكة الليل ..

 

و

 

يا منبت الأزهار عاطرة الشذا

 

ما خاب يوما من دعا ورجاكَ

 

> ملاحظة قلت ما لي تعليق و رجعت

 

عادي اعترف بوجود تناقض مُغطى بالغباء >.>

تم تعديل بواسطه ђα๓Ŏŏśί

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أنتم الإثنين ><

 

راح تُرمون في قاع البحر تشوفون هناك ممكن تبحثون عن كنوز او تصيرون اسياد البحر حتى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

همس

 

لو ركزتِ في الكلمات

ربما لن تجدي فيها شيئاً

يدعو لليأس أو الإحباط

فيها الكثير من الحزن -ربما-

والحزن أعده من الأمور الجيدة

الحزن شيﺀ يذكرك بأنك ما زلت تشعر

ما زلت إنسان

الحزن لغة تتخاطب بها مع نفسك يعيدك إليك

إن فقدت الحزن حينها سأفقد الحياة بكل تأكيد

 

مشاكس

 

أنا ما زلت ذلك الأحمق

الذي يتعثر بخطواته

ويختنق بريّقه

ويتعكز بكتف صديق ليمضي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

صحيح لكن اقصد كتابتها و التعمق فيها تعطيك شعور سلبي

 

مو تقول عندك هذا الشعور من قبل

 

فعلا الحزن موجود لكن في حزن عن حزن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

والله يا همس أن ما قلتِه هو أمنيه لطالما حلمت بها

أن تعيش سيد البحر خير بألف مرة من العيش في هذا العالم الذي يكرر نفسه

 

مشاكس

 

كتبتها دون تفكير تركت القلم يكتب من تلقاﺀ نفسه

لهذا قلت ثرثرات ^^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشاكس

 

أعتقد أن الكتابة هي ألا تجبر القلم على الكتابة

هذا ما عنيته في الأعلى

 

أما ما قصدته في أعلى الأعلى فلم أكن أقصد سوى سنان

صدقت يا أنا غنى المشاعر أهم من أي غنى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أضحكني كلامك يا مشاكس

 

أحب الأحرف الأبجدية بالطبع

 

ربما أسخر أحياناً لكن ما لي ومال الهجاﺀ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عمياء تخضب مجنونه

 

 

....

 

كان احدهم هنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله يحفظك يا وائل

 

هممت من قبل أن أخبر همس بالنظر إلى النهاية

 

لكنني تركتها

 

أنرت يا وائل ~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×