اذهب الي المحتوي

Recommended Posts

‘‘

يا لها من دنيا تسابق نفسها ، تتكاثف حولها الحوادث وتنقضي الأيام مع مزيج من المشاعر المتقابلة .

لقد مضت سنين سبع منذ أن رأيتك ، أخالها كذبة !! كل هذه السنين ؛ أيعقل أنها مضت ؟!

ليس هذا موضع العجب ، بل حالي الذي تكرر بفعل يدي هو العجب والسخرية !

أيها العزيز ؛

أردت رؤيتك من جديد..

فوجدتك في غمرة مُصابٍ ؛ تتجلّد الصبر ، وتتوعد الدنيا بالعِدى !!

هالني المصاب يا عزيز ، وردفني تجلدك بالعزيمة .

لا تعجب من كلماتي ، رغم مرور السنين لم أزل أتعلم منك حتى اليوم

بينما كنت غارقة لا يدور حولي سوى "نفسي" ، أبصرت سواد فكري !!

كيف انعدمت أبعاد الحياة من الحلول في فكري ، بل أين انتهى منطقي الذي ظننته حاضراً ؟

أتعلم ؟

لم تزل قطعة الورق تلك معي !

تلك التي رسمت لي بين أسطرها أسهل الطرق لقضاء يومي مع تحديدك لذلك الجدول ، وأمسكت بنقاط سلبيتي وأخذت تقنعني بأضدادها في كلمات قليلة رزينة ..

..

تراجعت عن رؤيتك عن قرب ؛ وترددَت تساؤلات في ذهني ؛ هل أبقت تلك السنين المنقطعة صورة من ذكرى ؟ وأي نوع من الذكرى علقت هناك ؟

ما دمت قد تمكنت من أخذ درس منك (عن بعد ) ، فليس هناك حاجة للظهور المجهول النتيجة !

أهديك سلامي يا عزيز

‘‘

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

إبداع كالمعتاد من اختنا الغاليه

دخولي كان مصادفة فوجدة طفلة

مسحت على رأسها وذهبت

فلم اعد كما كنت مغرما بتحيلي الحوادث

تم تعديل بواسطه desipair

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

إبداع كالمعتاد من اختنا الغاليه

دخولي كان مصادفة فوجدت طفلة

مسحت على رأسها وذهبت

فلم اعد كما كنت مغرما بتحليل الحوادث

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله أخي الغالي ،

سُعِدت برؤيتك ، ولطيف قولك

 

أشكرك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كلمات راقية،،

 

‘‘

يا لها من دنيا تسابق نفسها ، تتكاثف حولها الحوادث وتنقضي الأيام مع مزيج من المشاعر المتقابلة .

 

 

جملة في الصميم،،

واصلي أختي نثر إبداعاتك،،

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

زمان بُلينا فيه و ابتلينا ......

 

كما قلتِ ...يتعطل المنطق دوما هناك

 

فما اجمل ان نؤمن بحقيقة الاقدار .....على الرغم من شساعة الموقف و قلة الايمان

 

ابداع + تميز

 

تقييم فواصللي و سلامي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

idea

 

أهلاً بك في صفحتي المتواضعة

وإنما الرقي في ذوقكم

مع التحية

 

أمير النبلاء

أنرت بمشاركتك،

تحية مع الشكر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تحكي اليوم سنا ---- قصة قديمة

عن عزيز مضى ---- أهدى لها رسالة

-------------

تحتار في الدنيا ---- تقول مضت سريعة

سبع سنين مضت ---- أيعقل انها مضت؟

--------------

لا عجب فالعجب هو حالي ---- والسخرية تكرار العجب

-------------

ذرفت عيني لرأيته مصابا ---- يتكابد الدنيا بالمسير

لا تعجب من حديثي ---- فلم ازل اتعلم منك المسير

-------------

غرقت فوجدت فكري يناشدني ---- يقول اين الحلول والمنطق الدفين؟

------------

نظرة للورقة التي كتبتها ---- وقد حفظتها يا رزين

واليوم اعود ادراجي ---- وقد اخذتك عبرة يا عزيز

-----------------

ابداع من اختنا الغاليه سنا

اعتذر لقصر عباراتي

فالنظر للبدري لا يعني الوصول إليه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×