اذهب الي المحتوي
منتديات سايق الخير

من تحت الأنقاض !


Recommended Posts

تحت زرقة السماء تداعب الفراشات الورود ، وتلامس خضرة الأرض أقدام الأطفال لتزهو بضحكاتهم ...

لم ألبث أمتع ناظري لأشعر بـ بللٍ يغرق حذائي !

 

التفت أتحسس الأمر ،

اشتدت زرقة السماء حتى أقتمت

وتلاشت معاني الحياة ، بعد ريح مكفهرة أحرقت كل ما مرت به فأهشمته

 

إنه سيل من دماء ؛ ذاك البلل !

 

تجرّدت قدميّ عن الحذاء وأخذتُ أهوي بين ظلمات الهواء !!

من أنت ؟ ها قد لقيت بشراً في أحد الدهاليز

ما بك لا تجيب ؟

قد غاصت السكين في جوفه

وردّ الحائط أصداء صوتي وشهيقي ..

 

ساقاي ترتعشان ويزيد بالقلب الخفوق

وبالقدمين، تتواصل الخطوات مسرعة

والدمع يسكب القطرات، فتلامس الأرض المخضبة بالدم

ومع خطى الخطوات تفترق الدماء إلى الجوانب غير آبهةٍ

 

هانت خطاكِ أيا قدم

سيحط رحلي نفسه وستهدئين

عضي على الآلام ها هو منزلي قد لاح

 

 

لا وقت للطَرْق . ها هي ذي يدي تدفع بالصفاح

لتشق لي طُرُقاً فأسرع بالوصول

 

هانت بقاع الدم والسيل العريم

أين الأنام ؟

ما لي أرى آثار عظم وحذاء يرتدي قدماً معلقةً

عينٌ .. وآيادٍ مبعثرة وجوف

 

أخطأت في العنوان ؟!!

 

لم أقصد بيت الذبائح والقرابين

 

بيتي بالزهور يشق آلام الجميع

وببلسم الأُلف المعطّر تزدهي فيه الحياة

 

. . .

 

 

تباً لها من أقدُمٍ أبت الحراك

وبقلبِ مفجوعٍ ومصروع تجمدت العروق

 

.

تم انتشالي

من بين آهاتٍ وآلام دوت حتى الطنين

من حيث غرقى في دماء

من داخل الفُرُش المجلجل بالرصاص

 

 

وها هم يطلبون حياتي !

وهل بقيت لنفسي بقية

من حياة ؟

تم تعديل بواسطه ابنة الأمين
رابط هذا التعليق
شارك

أهوال تلك المشاهد لا تكاد تفارق مقلتي

ويا عقلي المسكين من أين لك الجلد بعدها ؟؟

 

/

 

لا تعجبوا إن قلت أني لم أعيش سوى لحظات قُصّت عليّ

من بين آلاف المصارع

 

فكيف بها بصاحبها ؟

رابط هذا التعليق
شارك

قلمى يرتعد خوفا ويأبا الكتابة فقد روع منظر الدم القلم فما بالى وقلبى الضعيف فأذا بالغم قبل الموت التحم وااااااااااااااااا اسفاه

رابط هذا التعليق
شارك

قلمى يرتعد خوفا ويأبا الكتابة فقد روع منظر الدم القلم فما بالى وقلبى الضعيف فأذا بالغم قبل الموت التحم وااااااااااااااااا اسفاه

ارتعد القلب وتجمدت العروق

 

طاشت الأصابع فرسمت المنظر ..

أنرت أخي بتواجدك

 

 

هنا فقط ,, فهمت ما وراء السطور,,

ويالقلبك وصبره واحتماله,,

هذا .. شعورك بأنك مقيد اليدين ,,

مؤلــــئم..

كان الله في العون !

سنا رآق لي ..

حفظ الله لكِ هذا القلب الحي ’’

 

 

أهلاً بك جارة القمر

ولم أفهم جيداً تعليقكِ

أو أنكِ لم تفهمي فكانت كلماتك في (حيث) لم يخطر لي :(

 

أنرتِ :ph34r:

رابط هذا التعليق
شارك

اهوال كبيرة جدآ ومتضخمة

قد يكون الزمن كفيلآ ليمسح وجودها عن بكرة ابيها .. على حسب

كلامات رائعه ومعاني غامضه

أعتذر لقلة فهمي لموضوعك الراقي مثلك

الله يحفظك ويجزاك كل خير اختي

رابط هذا التعليق
شارك

كلمات قويه

ولها معاني خفيه ومؤلمه

دائما ماتعجبني خواطرك

بس بعض الابيات يبغالها شرح :huh:

اعانك الله اخيه

في حفظ الرحمن..

رابط هذا التعليق
شارك

اهوال كبيرة جدآ ومتضخمة

قد يكون الزمن كفيلآ ليمسح وجودها عن بكرة ابيها .. على حسب

كلامات رائعه ومعاني غامضه

أعتذر لقلة فهمي لموضوعك الراقي مثلك

الله يحفظك ويجزاك كل خير اختي

الزمن لا يمسحها عن بكرة أبيها !

ولكنه يُمضي أحداثاً أخرى تغطيها

وتبقى آثارها معالم واضحة في شخصية أصحابها

ولا داعي لتعتذر كالعادة عند الرد

ففهمك ليس بالقليل

وجزيت بالخير أخي

أنرت ^_^

 

كلمات قويه

ولها معاني خفيه ومؤلمه

دائما ماتعجبني خواطرك

بس بعض الابيات يبغالها شرح ^_^

اعانك الله اخيه

في حفظ الرحمن..

 

 

دائما ما تعجبك ؟ :)

أم تقصدين أنها تعجبك ؟ B)

.. مالذي لم تفهميه ؟ سأشرحها لكِ ^_^

أنرتِ يا بنية :07:

 

احسست بالبكاء ...

 

لن استطيع القراءة ....

 

ولكن لاشيء يحزن بالقراءة ...

 

وربما كانت الآم داخلية ....

 

ردكِ امتلك الأثر المؤلم !

أنرتِ

رابط هذا التعليق
شارك

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

جاري التحميل
×
×
  • اضف...