اذهب الي المحتوي
منتديات سايق الخير

تردد أيامٍ ودورانها ..!


Recommended Posts

بابتسامة واثقٍ مضيت ، وبخطى جادٍ ومجتهدٍ خطوت ،

وبقلبٍ غمرته الفرحة قلت "وداعاً وإلى اللقاء"

 

هناك حيث انتمائي ،، لن أفتقد شيئاً مادمت ‘هناك‘ !

نعم،، بدت اللحظات والأوقات ‘مؤكدات‘ يشددن على يدي ،

 

حتى مضى منها ما مضى وإذا بنفسي تقف .. وتترقب .. اشتقت إليها .. أريد ملامسة نسماتي ‘تلك‘ ~

 

معذرةً أيا ‘نسماتي‘ !

كنت قد وقفتُ عند وداعنا ورسمت الشك الجلي لاحتياجي إياكِ ، بل لحنيني لكِ ،

هـأنا أسحب تلك الشكوك ،، فقد صدقت في قولك !

 

الليلة الثالثة عشرة !

 

 

ــــــ ــ ـ

 

وتتبدل الأحوال !

لقد هبّت نسمات عِظام ، وتنزّلت نفحات ربانية ؛

تملّكت اللُّب ووجَّهت القلب .. !

 

مازال القلب معها في طوره الأول عله يُحسن اتباع التوجيه ~

 

لقد صدقني ذلك المؤكد ، وصدقتني تلك الثقة والخُطى !

هاهي تنجلي حقيقةً ؛ وهي ما كنت أرجو نواله ^^

 

الليلة الثامنة والثلاثون !

 

 

 

ـــــــــــ ــ ـ

 

وكيف أصبحت الآن ؟

....

 

منك العون إلهي ~

وأنت السُؤل وقربك المقصود !

تم تعديل بواسطه سنا الحبيب
رابط هذا التعليق
شارك

الارقام فقط اختلطت عليَّ !! :rolleyes:

جميل جدا

ادام الله الابتسامة لحالك و صاحب مقالك

و لعله فصل الخريف ....... فصل الهجر و الافول ففيه تنوع اوراق و الوانها .. و سقوط اوراق و اغصانها

فابقَيْ و"نسماتك" طيرين يأبيا الهجرة الى ارض الفقد في هذا الخريف الممتع بالنوال

و العون من رب رحيم

امَا انه فصل يبدا فيه الزمن في قمة عنفوانه و هو فصل التفاؤل .....!!

ذكرتيني حاجة .....

دام حبر قلمك ينساب هنا بين المعاني ليسكنها اجمل المباني

واصلي استاذة :rolleyes:

سلامي

رابط هذا التعليق
شارك

الارقام فقط اختلطت عليَّ !!

 

بعد الكلام أتى الرقم ، وفي الأخير قصدت الحاضر فلم أرقم !

 

//

 

أنرتم ، وشكراً لمروركم !

تم تعديل بواسطه سنا الحبيب
رابط هذا التعليق
شارك

قد يثق الشخص في نفسه ذات لحظة

 

بينما يبني ثقته على قاعدة هشة وهي مشاعره التي لا يكاد يفهمها

 

وعندما يمر من الزمن برهة او مقابلا لإدنى تأثير تنهد ثقته بنفسه ...

 

بينما هنالك من يتمسك باللحظات كذكرى تدفعه للتقدم

 

اعتذر لأنانيتي >> فأحببت ان افهمه بطريقة اخرى ~

 

اقصد النص "تردد أيام ودورانها ..!"

 

فكل ما رأيته هو "التردد" في ذاتي

 

لطالما استمتعت بما تكتبين

 

ارق التحايا ~

رابط هذا التعليق
شارك

قد يثق الشخص في نفسه ذات لحظة بينما يبني ثقته على قاعدة هشة وهي مشاعره التي لا يكاد يفهمها وعندما يمر من الزمن برهة او مقابلا لإدنى تأثير تنهد ثقته بنفسه ... بينما هنالك من يتمسك باللحظات كذكرى تدفعه للتقدم اعتذر لأنانيتي >> فأحببت ان افهمه بطريقة اخرى ~ اقصد النص "تردد أيام ودورانها ..!" فكل ما رأيته هو "التردد" في ذاتي لطالما استمتعت بما تكتبين ارق التحايا ~

 

شخصية الفرد تصقلها الأيام والحوادث !

أنرت

 

>>>>>!!!!!!!!!!<<<<<<

يأخي لم نكتفي من (لا تعليق) خاصتك !

لأحصل على علامات التعجب هذه

:P

رابط هذا التعليق
شارك

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

جاري التحميل
×
×
  • اضف...