اذهب الي المحتوي
منتديات سايق الخير

Recommended Posts

السلآم عليكم ورحمة الله ..

نقلت لكم هذا الموضوع للفائدة وللاستمتآع بالشعر العربي الرآئع ..

 

------------------------------------

الأصمعيات

 

سيرته الذاتيه:

 

هو عبد الملك بن قريب نسبة إلى جده أصمع، و الأصمعي كان راوية العرب و كان عالما بالشعر و اللغة و البلدان أيضا،وكذلك كانت له معرفة في غريب الألفاظ و النحو.

و الأصمعي هو من أهل البصرة أي ولد و نشأ فيها ،و كان كما تذكر كتب التراجم كثير التطواف في البوادي، يتلقى علوم البواديو أخبارها،و يتحف بها الخلفاء فيكافأ عليها بالعطايا،و توفي سنة 216 هجري.

 

 

ومن أشهر مؤلفاته .. الإبل ، النخل والكرم ، الأصمعيات.....

 

مادة الكتاب

 

الأصمعيات كتاب يضم نخبة من الأشعار القديمة ،هذه الأشعار تنسب إلى العصر الجاهلي و المخضرم و الإسلامي،و العصر الإسلامي يمتد إلى آواسط العصر الأموي.... و أغلب الظن أن الأصمعي ترك كتابه هذا دون تسمية،و أن تلاميذه من بعده هم من أطلق عليه اسم (( الأصمعيات)) ، وذلك لتميزه عن(( المفضليات ))

 

 

عدد القصائد.

 

بلغ عددالقصائد في الأصمعيات حوالي ((92)) قصيدة، أما عدد الشعراء ((71)) شاعرا ، فيهم المشهرورن كامرئ القيس و عمرو بن معد يكرب.. و فيهم المغمورون مثل ضابئ بن الحارث ، و بلغ عدد أبيات الشعر التي إحتوتها الأصمعيات(( 1439)) بيتا

 

منهج المؤلف

 

الأصمعيات كأختها المفضليات سردت فيها القصائد سردا عشوائيا ، فلم تخضع لترتيب زمني أو بحسب الموضوع أو بحسب القوافي، كما أنالأصمعي لم يضع مقدمة لكتابه ، ومن يرجع إلى كتابه يجدبأن الأصمعي بدأ كتابه بقصيدة (( سحيل بن وثيل الرياحي)) التي مطلعها .

 

أنا ابن جلا و طلاع الثنايا

متى أضع العمامة تعرفوني

 

وقد طبعت الأصمعيات في الغرب و الشرق ، و أجود طبعاتها تلك التي حققها أحمد شاكر و عبد السلام هارون ، و أنجز طبعها أول مرة سنة 1955 ميلادي .

 

منزلة الأصمعيات.

 

إذا قارنا بين الأصمعيات و المفضليات من حيث المكانة نجد أن ألأصمعيات دون شهرة المفضليات، أي تبقى المفضليات أكثر شهرة من الأصمعيات بالرغم من أن القارئ يجد نفسه أكثر إعجابا بقصائد الأصمعيات ، ذلك لأن قصائد المفضليات تتميز بالقوة و بفخامة الأسلوب و غرابة الألفاظ، مما يجعل وقعها على النفس صعبا و غير محبب ، على العكس تماما من القصائد التي ختارها الأصمعي .

 

أشهر قصائد الأصمعيات

 

أولا .

قصيدة الشاعر الصعلوك(( عروة بن الورد)) و مطلعها

 

أقلي علي اللوم يا بنت منذر

ونامي فإن لم تشتهي النوم فاسهر

أحاديث تبقى و الفتى غير خالد

إذا هو أمسى هامة فوق صير

ذريني أطوِِف في البلاد لعلني

أخليك أو أغنيك عن سؤ محضري

 

ثانيا .

 

قصيدة دريد بن الصمة في رثاء أخيه عبدالله و منها .

 

أمرتهم أمري بمنعرج اللوى

فلم يستبينوا الرشد إلا ضحى الغد

 

وما أنا إلا من غزية إذ غوت

غويت و إن ترشد غزية أرشد

 

تنادوا فقالوا : أردت الخيل فارسا

قفلت أعبد الله ذلكم الردي؟

 

و إن يك عبد الله خلى مكانه

فما كان وقافا و لا طائش اليد

 

صبا ما صبا حتى علا الشيب رأسه

فلما علاه قال للباطل : ابعد

 

و هون وجدي أنني لم أقل له

كذبت و لم أبخل بما ملكت يدي

 

 

نظرا لمكانه الشاعر فى العالم العربي والاسلامي قامت دولة الكويت متمثلة بوزارة التربية بتكريم هذا الشاعر

 

المميز واطلق اسمه على مدرسة في منطقة من مناطق الكويت المعروفه.

 

 

 

---------------------------------------------

 

 

وسأذكر لكم بعضا من قصصه ..

 

قصيدة الاصمعي ، بعنوان صوت صفير البلبل ..

 

اليكم قصة الأصمعي وسر تسميته.

 

 

يروى ان الخليفة ابو جعفر المنصور كان يحفظ الشعر من اول مرة يسمعه فيها , وله مملوك يحفظه

 

من مرتين , وله جارية تحفظه من ثلاث مرات , وكان ابو جعفر اذا جاءه شاعر بقصيدة قال له : ان

 

كانت هذه القصيدة لم تسمع من قبل نعطيك زنة ماكتبت عليه ذهبا , اما اذا كانت قد سمعت

 

فليس لك شيئ , فيوافق الشاعر ويلقيها على مسامع الخليفة , فيحفظها الخليفة ويلقيها على

 

الشاعر وكانها قد سمعت من قبل ,

 

فيقول الشاعر : انها من بنات افكاري يا امير المؤمنين ,

 

فيقول له الامير : لا , ولدي عبد يحفظها ايضا فياتي بالعبد فيلقيها عليه , ثم ينادي على الجارية

 

اللتي عنده كي يزيد من تاكيد كلامه ان القصيدة قد سمع الناس بها من قبل , فتاتي الجارية

 

وتلقيها على مسامعه , حتى يشك الشاعر في نفسه .. !

 

وهكذا كان يفعل الخليفة مع كل الشعراء حتى سمع الاصمعي بما يفعله الخليفة بالشعراء وقد

 

اسف على حالهم , وهم الاصمعي الى امير المؤمنين وقد تنكر بلباس اعرابي وجعل له جدائل

 

وارتدى جلد شاة , فلما قدم على الخليفة

 

قال : السلام عليكم ايها الخليفة, انا اعرابي اتيت اليك ولدي قصيدة اود ان اقولها لك ,

 

فقال الخليفة : اتعرف شرطنا ايها الاعرابي

 

فقال الاصمعي : نعم يا يايها الخليفة اعرفه , فاذن له الخليفة

 

فاخذ الأصمعي يلقي شعره وقال :

 

صـوت صفيـر البلبـل هيـج قلبـي الثـمـل

 

 

 

المـاء والزهـر معـا مع زهر لحـظ المقـل

 

 

 

وانــت ياسـيـدلـي وسـيـدي ومولـلـي

 

 

 

فكـم فـكـم تيمـنـي غـزيــل عقـيـقـل

 

 

 

قطفتـه مـن وجـنـة مـن لثـم ورد الخجـل

 

 

 

فــقـــال لالالالالا فقـد غـدا مـهـرول

 

 

 

والخـود مالـت طربـا من فعـل هـذا الرجـل

 

 

 

فولـولـت وولـولـتولـي ولـي ياويللـي

 

 

 

فقـلـت لاتـولـولـي وبيـنـي الـؤلـؤلـي

 

 

 

وقالت لـه حيـن كـذا انهض وجـد بالمقتـل

 

 

 

وفتـيـة سقـونـنـي قهـيـوة كالـعـسـل

 

 

 

شممتـهـا بـأنـفـي ازكـى مـن القرنفـل

 

 

 

في وسط بستان حلـي بالزهـر والسرورلـي

 

 

 

والعود دن دن دن لـي والطبـل طبطـب لـي

 

 

 

طبطبطـب طبطبـطـب طبطبطب طبطـب لـي

 

 

 

والرقص قد طـاب لـي والسقف سقسق سق لي

 

 

 

شـوا شـوا وشاهـش علـى ورق سفـرجـل

 

 

 

وغرد القمري يصيـح .ومن ملـل فـي ملـل

 

 

 

ولـو ترانـي راكـبـا علـى حمـار اهــزل

 

 

 

يمشـي علـى ثلاثـة كمشـيـة العرنـجـل

 

 

 

والناس ترجـم جملـي فـي السـوق بالقلقـل

 

 

 

والكـل كعكـع كعكـع خلفـي ومـن حوللـي

 

 

 

لكـن مشيـت هاربـا مـن خشيـة العقنقـل

 

 

 

الـى لـقـاء مـلـك مـعـظـم مـبـجـل

 

 

 

يأمـر لــي بخلـعـة حمراء كالـدم دم لـي

 

 

 

اجـر فيهـا ماشـيـا مـبـغـددا لـلـذيـل

 

 

 

انـا الاديـب الالمعـي من حي ارض الموصل

 

 

 

نظمت قطعـا زخرفـت تعجـز عنهـا الادبـل

 

 

 

اقـول فـي مطلعـهـا صـوت صفيـر البلبـل

 

 

فلم يستطيع الخليفة ان يحفظها لصعوبة كلماتها فنادى على المملوك الذي عنده فساله ان كان قد

 

سمع بهذه القصيدة

 

( بمعنى هل حفظتها ) ولكن العبد اشار الى انه لم يسمع بها من قبل , فنادى على الجارية

 

وسالها نفس السؤال ولكن جوابها لم يكن افضل من جواب المملوك .

 

حينها قال الخليفة : احضر ماكتبت عليه القصيدة

 

وكان الاصمعي قد كتب القصيدة على عمود من الرخام قد ورثه اباه عن جده فاتى به بمساعدة

 

اربعة من الرجال بسبب ضخامة هذا العمود , وحينما شاهده الخليفة اندهش تماما فامر بوزن

 

العمود واذا به يزن ثلاثة ارباع بيت المال فاعطاه بوزنه ذهبا كما كان يعد بذلك فاخذ الاصمعي الذهب

 

الذي منحه اياه الخليفة واراد الخروج من مجلسه فمنعه الوزير وقال : يا خليفة ما اظن هذا الا

 

الاصمعي

 

حينها التفت اليه الامير وقال : امط اللثام عن وجهك ايها الاعرابي

 

فا ازال اللثام واذا هو الاصمعي فغضب الخليفة

 

وقال : اتفعل هذا بالخليفة

 

فرد الاصمعي : نعم يا خليفة , بذاكرتك قطعت ارزاق الشعراء

 

فامره الخليفة ان يرد المال الذي اخذه ولكن الاصمعي رفض ان يرده الا بشرط , فساله الخليفة ماهو

 

الشرط ؟

 

فقال الاصمعي : ان تعطي الشعراء جوائز على قصائدهم سواء كانت من نقلهم او من نظمهم

 

فقال الخليفة : لاباس نجيزهم , فرد الاصمعي المال الذي كان قد اخذه .

 

-------------------------------------------

 

- هناك قصة جميلة للاصمعي مع أحد الشعراء الاعراب اليكم تفاصيلها:

 

جاء اليه ذات يوم اعرابي فأحب الاصمعي ان يعجزه في الشعر

 

فقال له الاصمعي يا رجل هل تقول الشعر او ترويه

 

فأجابه الاعرابي قائل (كيف لا وانا ابو الشعر وامه )

فقال الاصمعي اريدك ان تكمل لي هذ البيت من الشعر

 

( واختار اصعب قافيه في اللغة العربيه وهي الواو المسكونة )

 

فقال له الاعرابي هات قال :ـ

 

قوم بنجد قد عهدناهم سقاهم الله من النو ( اكمل البيت بمعنى كلمة النو فقط بنفس الوزن ونفس القافيه )

 

فرد الاعرابي على الفور قائل :ـ النو فلك في دجى ليلت مظلمة حالكة لو

 

فأراد الاصمعي تعجيزه اكثر فقال له لو ماذا ؟؟؟؟؟؟

 

فقال الاعرابي بسرعة فائقه :ـ لو سار فيها فارس لنطوى على بساط الارض منطو

 

فقال الاصمعي منطوا ماذا!!!!!!

 

فقال الاعرابي :ـ منطوي البطن كظيم الحشا كالباز ينقض من الجو

 

قال جو ماذا قال :ـ جو السما والريح تعلو به فشتم ريح الارض فعلو

 

قال فعلو ماذا قال :ـ فعلو ولما عيل من صبره رأى كبار القوم ينعو

 

قال ينعوا ماذا قال :ـ ينعو رجال للقانى شرعت وقاك الله ما لاقو ومايلقوا

 

فأراد الاصمعي تعجيزه اكثر فقال له يلقوا ماذا فغضب الاعرابي وقال :ـ

 

اذا كنت لا تفهم ما قلته فأنت عندي رجل بو

 

قال بو ماذا قال :ـ البو كبش قد حشي جلده تبنا طريا ان تقم او

 

فقال الاصمعي او ماذا !! قال فأخذ الرجل حجر ة من الارض وقال له :ـ

 

أو اضرب الرئس بصوانت تقول في ضربتها قو

 

فقال الاصمعي فخفت ان اقول له قو ماذا فيقوم بكسر رأسي ثم يكمل البيت الشعريه ^_^ :D

 

فسكت خوف منه فضحك الجميع من دها الاعرابي وانصرفوا عنه

تم تعديل بواسطه وائل حسن
رابط المشاركه
شارك

و من القصص المدهشة والمثيره للغرابة قصة الشاب العاشق مع الاصمعي اليكم تفاصيلها:

 

جاء عن الاصمعي انه ذكر في احدى قصصه مع العشاق

 

 

فقال:

 

بينما كنت اسير في بادية الحجاز.. إذ مررت بحجر كتب عليه هذا البيت

 

يامعشر العشاق بالله خبروا ..............

 

.................. إذا حل عشق بالفتى كيف يصنع

فكتب الأصمعي تحت ذلك البيت

 

يداري هواه ثم يكتم سره ...............

 

.........ويخشع في كل الأمور ويخضع

ثم عاد في اليوم التالي الى المكان نفسه فوجد تحت البيت الذي كتبه هذا البيت

 

وكيف يداري والهوى قاتل الفتى ............

 

................وفي كـــــــلّ يوم قلبه يتقطع

فكتب الأصمعي تحت ذلك البيت

 

إذ لم يجد صبراً لكتمان سره ...................

 

........... فليس له شيء سوى الموت ينفع

 

قال الأصمعي:

 

فعدت في اليوم الثالث الى الصخرة فوجدت شابا ملقى تحت ذلك

 

وقد فارق الحياة وقد كتب في رقعة من الجلد هذين البيتين

 

سمعنا أطعنا ثم متنا فبلغوا...................

 

........... سلامي الى من كان للوصل يمنع

 

هنيئاً لأرباب النعيم نعيمهـم ...................

 

............... وللعاشق المسكين ما يتجــرع

 

----------------------------------------------------------------

 

- اليكم قصة غريبة من قصص الاصمعي مع الاعرابي :

 

وصل الاصمعي من مرتبةاللغه شي عظيم وكان يدرس الناس اللغة العربية

 

 

و في يوم من الايام هو يدرسهم كان يستشهد بل اشعار و الاحاديث والايات

 

فمن ضمن استشهادات قال (السارق و السارقه فأقطعوا ايديهما جزاء بما كسبا نكالا من الله و الله غفور الرحيم)

 

فواحد من الجلوس (اعرابي) قال يا اصمعي كلام من هذا فقال الاصمعي:كلام الله عز وجل

 

فقال الاعرابي: حاشا الله ان يقول هذا الكلام فتعجب الاصمعي! و تعجبو الناس!

قال الاصمعي: يا رجل انظر ما تقول هذا كلام الله قال الاعرابي خاشا الله ان يقول هذا الكلام

 

لا يمكن ان الله يقول مثل هذا الكلام

قالو له يا رجل تحفظ القران قال لا قال لاصمعي: اقول لك هذي الايه في ( المائده)

 

قال و هو يصرخ في وجه الاصمعي يستحيل لا يمكن ان يكون هذا الكلام كلام الله

كاد الناس ان يضربوه كيف يكفر بأيات الله هاتوا بل مصحف اقيمو عليه الحجه فجاؤوا بالمصحف

 

(السارق و السارقه فأقطعوا ايديهما جزاء بما كسبا نكالا من الله والله عزيز حكيم)

 

قال الاعرابي: جزاء بما كسبا نكالاً هذا موقف عزه و حكمه و ليس بموقف مغفره و رحمه

 

فكيف تقول غفور رحيم

 

الاصمعي : والله انا لا افهم قطره من البحر من لغه العربيه

رابط المشاركه
شارك

واليكم قصة شاعرية عجيبة وغريبة حصلت مع الأصمعي اتمنى أن تنال اعجابكم:

 

كان هناك في قديم الزمان رجل اديب وشاعر هو الاصمعي ويحكي ويقول:

 

أنه في ذات يوم من الايام عندما كان يتجول في البلدان اذا به من شدة التعب يؤي الى ضل بيت لكي يستريح

 

فعندما جلس غلبه النوم فنام

 

وبعد وقت قصير اذا بجارية توقضه من النوم وتعطيه بعض الفواكة والطعام والشراب واخبرته ان في البيت ثلاث فتيات

 

يريدون ان يكلموه

 

فقال لها افعل ان شاء الله بعد ان انتهي من الطعام

 

وبعد ان انتهى من الاكل والشرب قال للجارية اخبريهم انني جاهز لهم

 

فعندها خرجت له احدى الفتيات وقالت له ياشيخ اننا ثلاث اخوات وقد جمعنا من كل واحدة منا مالاً وجمعناه

 

واتفقنا ان تقول كل واحدة منا بيت من الشعر واي واحدة كان بيت الشعر الذي قالته هو الاجمل فهي تأخذ المال .

 

واخبروه انهم يريدونه ان يحكم بينهم

 

فقال قولوا ما عندكم

 

فقالت الكبرى

 

عجبت له ان زار في النوم مضجعي *** ولو زارني مستيقضاً كان اعجبا

 

فقالت الوسطى

 

وما زارني في النوم الا خياله *** فقلت له اهلاً وسهلاً ومرحبا

 

فقالت الصغرى

 

بنفسي واهلي من ارى كل ليلة *** ضجيعي ورياه من المسك اطيبا

 

فعند ذلك قالوا له والان احكم بيننا اينا يستحق المال كله

 

فقال الاصمعي :

 

اعطوني ورقة وقلماً فاعطوه

 

فنظم هذه القصيدة الجميلة الرائعة وهي :

احدث عن خوداً تحدثن مــــــــــــرة *** حديث امرئ قاسى الامور وجربـــا

 

ثلاث كبكرات الصباح صباحــــــــــــاً *** تملكن قلبـــــــــاً للمشوق معذبــا

 

خلون وقد نامت عيونـــــــــــاً كثيرة *** من الرأي قد اعرضن عمن تجنبـــا

 

فبحن بما يخفين في داخل الحشا *** نعم واتخذن الشعر لهواً وملعبــــــا

 

فقالت عروباً ذات تيـــــــــــهاً عزيزة *** تحدث عن عذب المقالة اشنبــــــا

 

عجبت له ان زار في النوم مضجعي *** ولو زارني مستيقضاً كان اعجبـــــا

 

فلما انقضى ما خرفت بتضاحكــــــاً *** تنفست الوسطى وقالت تطربــــــا

 

وما زارني في النوم الا خيــــــــــاله *** فقلت له اهلا ً وسهلاً ومرحبــــــا

 

واحسنت الصغـــرى وقـــالت مجيبة *** بلفظ لها قد كان اشهى واعذبـــــا

 

بنفســــى واهلي من ارى كل ليلة *** ضجيعي ورياه من المسك اطيبــــا

 

ولمـــــــــــا تدبرت الذي قلن وانبرى *** لي الحكم لم اترك لذي اللب معتبا

حكمت لصغراهن في الشعـــر انني *** رأيت الذي قالت الى الحق اقربــــا

 

وبعد ذلك اعطاهم الورقه وجلس في مكانه فعندها سمع صفيراً وتصفيقاً شديداً فعندها قام لكي ينصرف فخرجت

 

احداهن وقالت انتضر يااصمعي فقال لها كيف عرفتي انني الاصمعي فقالت ان خفي علينا اسمك لم يخفى علينا نظمك

خذ هذا المال جائزتي لك لحكمك فاخذ المال وانصرف

 

ولكن لماذا حكم للصغرى ؟؟

 

الجواب

 

لأن الاولى قالت عجبت له ان زار في النوم مضجعي ولو زارني مستيقضاً كان اعجبا

 

فهو معلق بشرط ربما يزور او لايزور

 

والثانية قالت

 

ومازارني في النوم الا خياله فقلت له اهلاً وسهلاً ومرحبا

 

 

فالذي زارها خيال لاغير

 

اما الثالثة قالت

 

بنفسي واهلي من ارى كل ليلة ضجيعي ورياه من المسك اطيبا

 

فهي اصدقهم لانها ترى حبيبها كل ليلة وهنا تحصل مضاجعه وقبل فهي اصدق واحده فيهم لذلك حكم لها

 

الاصمعي فقال

 

رأيت الذي قالت الى الحق اقربا ..

 

--------------------------------------------------

 

قال الاصمعي:خرجت حاجا الى بيت الله الحرام، فعارضني في الطريق اعرابي،

 

فحك محمله محملي فشتمته و علوته،

فلما قدمت مكة رأيته في الطواف متعلقا بأستار الكعبة و هو يقول:

 

(( اللهم ان غفرت لي فاغفر لمن شتمني و ضربني ))

 

فقلت له: شتمناك و ضربناك فتدعوا لنا في هذا الموضع ؟ فضحك ثم قال:

 

لا يغضب الحر على سفلة..............فالحر لا يغضبه النـــــذل

 

ورب وغد مضني فعـــــــله.............قلت له : زد، فلك الفضل

 

كلامه عندي كهجرانــــــــه............فان تعدى فله النعـــــــــل

 

-------------------------------------

 

حكى الأصمعي قال ضلت لي إبل فخرجت في طلبها وكان البرد شديدا فالتجأت إلى حي من أحياء العرب وإذا بجماعة يصلون وبقربهم شيخ ملتف بكساء وهو يرتعد من البرد وينشد :

 

أيا رب إن البرد أصبح كالحا *** وأنت بحالي يا إلهي أعلم

 

فإن كنت يوما في جهنم مدخلي *** ففي مثل هذا اليوم طابت جهنم

 

 

قال الأصمعي فتعجبت من فصاحته وقلت يا شيخ أما يستحي تقطع الصلاة وأنت شيخ كبير فأنشد يقول :

أيطمع ربي في أن أصلي عاريا ويكسو غيري كسوة البرد والحر

 

فوالله لا صليت ما عشت عاريا عشاء ولا وقت المغيب ولا الوتر

 

ولا الصبح إلا يوم شمس دفيئة وإن غممت فالويل للظهر والعصر

 

وإن يكسني ربي قميصا وجبة أصلي له مهما أعيش من العمر

قال فأعجبني شعره وفصاحته فنزعت قميصا وجبة كانا علي ودفعتهما إليه وقلت له البسهما وقم فاستقبل القبلة وصلي جالسا وجعل يقول :

إليك اعتذاري من صلاتي جالسا على غير ظهر موميا نحو قبلتي

 

فمالي ببرد الماء يارب طاقة ورجلاي لا تقوى على ثني ركبتي

 

ولكنني استغفر الله شاتيا وأقضيكها يارب في وجه صيفتي

 

وإن أنا لم أفعل فأنت محكم بما شئت من صفعي ومن نتف لحيتي

 

قال فعجبت من فصاحته وضحكت عليه وانصرفت .

 

 

--------------------------------------------------------------

 

 

- حكى الأصمعي أن عجوزا من الأعراب جلست في طريق مكة إلى فتيان يشربون نبيذا فسقوها قدحا فطابت

 

نفسها فتبسمت فسقوها قدحا آخر فاحمر وجهها وضحكت فسقوها ثالثا فقالت خبروني عن نسائكم بالعراق

 

أيشربن النبيذ قالوا نعم قالت زنين ورب الكعبة والله إن صدقتم ما فيكم من يعرف أباه .

- يقول الأصمعي:

أصابت الأعراب مجاعة ، فمررت بأعرابي قاعد

 

على قارعة الطريق وهو يقول :

 

يا رب إني قاعد كما ترى = وزوجتي قاعدة كما ترى

 

والبطن مني جائع كما ترى = فما ترى يا ربنا فيما ترى!!

رابط المشاركه
شارك

الأصمعي والبقّـال

 

 

عن الأصمعي قال: ‏ ‏ كنت بالبصرة أطلب العلم، وأنا فقير. وكان على باب زقاقنا بقّال، إذا

 

خرجتُ باكرا يقول لي إلى أين؟ فأقول إلى فلان المحدّث. وإذا عدت مساء يقول لي: من أين؟ فأقول من عند فلان

 

الإخباريّ أو اللغويّ. ‏ ‏

فيقول البقال: يا هذا، اقبل وصيّتي، أنت شاب فلا تضيّع نفسك في هذا الهراء، واطلب عملا

 

يعود عليك نفعه وأعطني جميع ما عندك من الكتب فأحرقها. فوالله لو طلبت مني بجميع كتبك جزرة، ما أعطيتُك!

 

‏ ‏ فلما ضاق صدري بمداومته هذا الكلام، صرت أخرج من بيتي ليلا وأدخله ليلا، وحالي، في خلال ذلك، تزداد

 

ضيقا، حتى اضطررت إلى بيع ثياب لي، وبقيت لا أهتدي إلى نفقة يومي، وطال شعري، وأخلق ثوبي، واتّسخ

 

بدني.

 

‏ ‏ فأنا كذلك، متحيّرا في أمري، إذ جاءني خادم للأمير محمد بن سليمان الهاشمي فقال لي: ‏ ‏ أجب الأمير. ‏

 

فقلت: ما يصنع الأمير برجل بلغ به الفقر إلى ما ترى؟ ‏ ‏ فلما رأى سوء حالي وقبح منظري، رجع فأخبر محمد بن

 

سليمان بخبري، ثم عاد إليّ ومعه تخوت ثياب، ودرج فيه بخور، وكيس فيه ألف دينار، وقال: ‏ ‏ قد أمرني الأمير أن

 

أُدخلك الحمام، وأُلبِسك من هذه الثياب وأدع باقيها عندك، وأطعِمك من هذا الطعام، وأبخّرك، لترجع إليك نفسك،

 

ثم أحملك إليه. ‏

‏ فسررت سرورا شديدا، ودعوتُ له، وعملتُ ما قال، ومضيت معه حتى دخلت على محمد بن

 

سليمان. فلما سلّمتُ عليه، قرّبني ورفعني ثم قال: ‏ ‏ يا عبد الملك، قد سمعت عنك، واخترتك لتأديب ابن أمير

 

المؤمنين، فتجهّز للخروج إلى بغداد. ‏

 

‏ فشكرته ودعوت له، وقلت: ‏ ‏ سمعا وطاعة. سآخذ شيئا من كتبي وأتوجّه

 

إليه غدا. ‏

 

وعدت إلى داري فأخذت ما احتجت إليه من الكتب، وجعلتُ باقيها في حجرة سددتُ بابها، وأقعدت في الدار

 

عجوزا من أهلنا تحفظها. ‏

فلما وصلت إلى بغداد دخلت على أمير المؤمنين هارون الرشيد.

 

‏ ‏ قال: أنت عبد الملك الأصمعي؟

‏ ‏ قلت: نعم، أنا عبد أمير المؤمنين الأصمعي. ‏ ‏

قال أعلم أن ولد الرجل مهجة قلبه.

وها أنا أسلم إليك ابني محمدا بأمانة الله. فلا تعلمه ما يُفسد عليه دينه، فلعله أن يكون للمسلمين إماما.

 

‏ ‏ قلت: السمع والطاعة. ‏

 

‏ فأخرجه إليّ، وحُوِّلْتُ معه إلى دار قد أُخليت لتأديبه، وأجرى عليّ في كل شهر عشرة

 

آلاف درهم. فأقمت معه حتى قرأ القرآن، وتفقّه في الدين، وروي الشعر واللغة، وعلم أيام الناس وأخبارهم.

 

 

 

‏ ‏ واستعرضه الرشيد فأُعجب به وقال: ‏ ‏ أريد أن يصلي بالناس في يوم الجمعة، فاختر له خطبة فحفِّظْه إياها.

 

‏ ‏ فحفّظتُه عشرا، وخرج فصلى بالناس وأنا معه، فأعجب الرشيد به وأتتني الجوائز والصلات من كل ناحية، فجمعت

 

مالا عظيما اشتريت به عقارا وضياعا وبنيت لنفسي دارا بالبصرة. ‏ ‏ فلما عمرت الدار وكثرت الضياع، استأذنتُ

 

الرشيد في الانحدار إلى البصرة، فأذن لي. فلما جئتها أقبل عليّ أهلها للتحية وقد فَشَتْ فيهم أخبار نعمتي.

 

وتأمّلت من جاءني، فإذا بينهما البقال وعليه عمامة وسخة، وجبّة قصيرة. فلما رآني صاح: ‏ ‏ عبد الملك! ‏

 

‏ فضحكت من حماقته ومخاطبته إيّاي بما كان يخاطبني به الرشيد ثم قلت له: ‏ ‏ يا هذا! قد والله جاءتني كتبي

 

بما هو خير من الجَزَرَة! ‏

 

منقوله من كتاب "الفرج بعد الشدة" للتنوخي.

 

 

--------------------------------------

 

الامير المغربي عبدالقادر يلقي ابياتا شعريه فى وداع الخليفة مصطفي بن التهامي

 

ويقول:

فلذت يـوم البيـن جيـد مودعـي **** دررا نظمت عقودها من ادمعـي

 

وحـدا بهم حادي المطايا فلم أجـد **** قلبي ولا جلدي ولا صبري معـي

 

ودعتهـــم ثم أثنيــت بحـرة **** تركـت معالـم معـدي كالبلقعـي

 

يا صاح ع وأنصت لأخبار الهـوى **** حاشا لمثلك أن أقــول ولا يعـي

 

إني احـدث في الهــوى بغرائب **** وعجـائب حتـى كأني الأصمعـي

 

يا نفـس قـد فارقت يـوم فراقهـم **** طيب الحيـاة ففي البقاء لا تطمعـي

 

رابط المشاركه
شارك

الاصمعي مررره خطيير عجبني

رجال حكييم

 

والقصص مرره كانت حلووه

وكمان اشعاروا رهيبه وخلاني احفظ صوت صفييرالبلبي

يعني ماشاء الله عليه مبدع

ومشكووووور وائل خليتني اعرف عنوو اكتر

ماقصرت ربي يعآآفيــك _^

موضوع متميييز ^_^

رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.
×
×
  • اضف...