اذهب الي المحتوي
منتديات سايق الخير

قصة الرجل الهارب والملمس الرائع


Recommended Posts

في ذات يوم كان هناك شخصا يسير في قارعة الطريق

 

وبلحظة قد لمح شيئا خفياً

 

فتلسمه فوجده ملمس ناعم ورقيق .فاعجبه ذالك .

 

فاخذه .ثم استمر بالمسير..

 

ثم فجأة حلت عاصفة شديدة.فاجلسته ثم حاول التقدم فبدأت بالقوة .فبين الحين والاخر تحاول ان تبعده العاصفة فتارة تحاول ان تاخذ منه ذالك الملمس الرائع وتارة تحاول ان تخلع سترته .

 

فاحتار بين هذه وتلك .فقرر ان يتنازل عن سترته .

 

ثم اخذ المسير من بعد هدوء العاصفة

 

وبلحظة اخرى سمع صوت .فظن انه وحش فذهب مسرعا

ولم يعقب ..ولكن يشعر ان ذالك الشي يقترب منه مسرعاً

 

ثم فكر للحظة ان له كيس من الحم فظن ان ذالك الشيئ يبحث عن تلك القطعة .فرماها.

 

فاخذ في المسير ..وبلحظة اخرى قد انقطع قيطان حذائه( اكرمكم الله).فاخذ يسير بصعوبة ..

 

وبلحظة اخرى شعر ان شيئ اخر يحاول ان يقترب منه .فذهب مسرعا مع ثقل في قدمه ..

 

فذهب مسرعا ..ونظر فلم يشاهد سوى الملمس الرائع معه

 

فماذا يفعل ..اخذ يفكر وهو يسير ..ففكر ان يخلع حذائه ..وينطلق بسرعة ..

 

وقد نجح بذالك ..

 

وما ان وصل الى المدينة فينظر الى الملمس الناعم ..فاذا هي بأفعة سامه قد كشرت انيابها فلدغته فسقط قتيلا على الفور.

 

............................

 

 

العبرة لمن يعتبر.

ان هذه الدنيا مليئة بالافاعي..ونشاهد ان الله برحمته يبعدنا عنها في كل الطرق ..فنحاول ان نتمسك بالقشور متناسين ان الله لا يبعدنى عن شيئ الا وفيه مصلحة لنا في كلا الدارين ..

 

ولكن حينما نتخلي عن رحمة الله فبتلك الحالة سيوكلنا الله الى انفسنا ..فماذا ستكون النتيجة ..

 

اعتقد انها ستكون ...نسقط بيد الافاعي لتقتلنى بظربة واحدة ..

 

فرحمة الله تبعدنى عن كل سوء وكل مكروه ..لانه يعلم ان في ذالك الامر مظرتاً لنا في كلا الدارين ..

 

فينتشلنا منها برحمته

 

فماذا نقول ..

 

الحمد لله على ما ابعدنى عن من كنا نظن بانه خير لنا ..وهو شر لنا ..

 

ويقربنا عن من كنا نعتقد انه شر لنا وهو خير لنا

 

ارجو ان تكون قد اعجبتكم ومن الله التوفيق

رابط هذا التعليق
شارك

السلام عليكــم...

مشكوووور ع القصة فعلا رووعة وفعلا تحتاج لوقفة صادقة ...

كثييير من الناس .. أصبح يتمسك بقشور الحياة متناسي رحمة الخالق وقدرته تعالى على تغيير مجرى حياته ..

أصبح كل ما يهم .... الحصول على رضى الشخص الفلاني... والمدير العلاني.. والخوي ذاك .... وإلخ..

راميين خلفنا ... أهم شي ... وهو رضى الخالق... متناسيين أنه هو القادر على تغيير حياتنا بدعوة صادقة في جوف ليل..

وأننا إذا أوكلنا أرواحنا إلى انفسنا وإلى ايدي عبيد مثلنا..... سنسقط في قاااع عميق لن نستطيع الخروج منه إلا برحمة الرحمن الرحيم..

.....

يسلمووو .. فعلا استفدت :rolleyes:

رابط هذا التعليق
شارك

زوار
هذا الموضوع مغلق.
×
×
  • اضف...