اذهب الي المحتوي
منتديات سايق الخير

عيد الياسمين


Recommended Posts

صعب أن أصف هذا المكان وسط كل هذه الأشجان و الأحزان , صعب أ ن أتكلم بكلمات يكون الصمت أكبر حكايتها , صعب إيقاف الدموع من مسراها ورماد الحب الذي كان ..أمامي منشور . صعب التظاهر بالقوة و الوحدة تسكن كل شبر من هذا المكان المهجور .. ما أكثرها من صعاب .

 

يتجلى أقسى أنواع الصمت في هذا المكان حتى لتضرب به الأمثال وترجف القلوب من صمته بل تتعوذ بعض البشر من جلسته لكنه في النهاية منتهى كل البشر.. سمعت هذه العبارة كثيرا حتى أصبحت بلا معنى , عزاني بها الكثير عند وفاتها ونافقني بها العديد. عجيب حقا أن تصبح الكلمات بلا معنى في تلك اللحظة وتفقد كل زخرفاتها..فقط ..لأن قائلها لم يحسها أبدا ولم تمر عليه لحظاتها .

 

أمام قبركِ أجلس الأن , بعد كل هذه السنين ..أتذكر دائما هذا اليوم وكيف لا وهو يوم النهاية – كم أكره استعمال هذه اللفظة - . إنه يوم غادرني جسدك إلى هناك . يوم أخذتك الحياة من أمام عيني ...يوم أعلنت استسلامك للمرض اللعين , أين تعلمتُ القوة من صمودك طوال مدة رقودك في فراش العجز.

 

لأنتهي إلى خلاصة أن الأقدار أقوى من الأمال و الأماني وحتى الدعاء . وهاأنذا أجلس أمام قبرك كما أعتدت كل تلك السنين في نفس تاريخ اليوم المشؤوم , لأحدثك بإطناب انتقاما من الزمن عن كل ما مر من عامي الذي لا أحدث به غيري – لم أعد أتحدث لأي أحد أصلا- .

 

كيف أجالسهم وأحاكيهم وهم غارقون في فخ واقعهم حتى أنهم نسوا واقعهم , نسوا بدايتهم و النهاية التي يسيرون إليها .. الكل منشغل معزول عن غيره من البشر يعيش فقط من أجل الجماد الفاني . هل أحدثهم عن قصتنا ؟؟ طبعا لا!! فقد رموا قصص الحب الجميلة منذ زمن وفقدوا الأمل حتى من وجودها ورغم ذلك يمنعون القلوب من تنفس هواء الحياة , من استنشاق عبير الحب وتجاهلوا وظيفة القلب السامية ووظفوها في أسوء من ذلك ..حتى أني أرتاح في هذه المقبرة أكثر مما أرتاح بينهم .

 

 

ما أطوله من انتظار , وما أقساه من عيش ..أن أنظر كل ليلة إلى السماء أتأمل النجوم, أراقب القمر ,أطارد النسيم عل قلبي ينسى للحظات ويرتاح , عل ذكرياتي تتمثل واقعا فأستأنس بك وبأيامك , عل هذه النجوم تحدثني عن أحوالك هناك ..أعلم أنه جنون أن أكلم الجسد الذي اندثر منذ سنين ..لكن الواقع قد مضى ومضت معه كل أثار أسطورتك بين ثناياه ..

 

 

أتذكرك كل صباح برؤية محل الورد المقابل ..أتذكر زهرة الياسمين التي سميتي تيمنا بها وأتذكر بهجتك العظيمة بأسطورتها إحدى أجمل الأساطير اليونانية القديمة, أتذكر فرحتك الكبيرة عند الحديث عنها, كيف أنها رمز شموخ الأنثى وعزتها التي يرافقها البياض دائما وصفاء لونها الأبدي دليل الجمال, رمز الأنثى الخالدة .. حفظت تلك الأسطورة عن ظهر قلب من كثرة ما رددتها أمامي وتقول: << ... أفترقا فتركت له الكوكب لتهيم بحزنها بين الكواكب...؛ كان يتبعها من كوكب لآخر حتى وصلت الأرض فـبكت ؛ومكان كل دمعة تنبت زهرة بيضاء حتى أمتلئت الأرض بالزهور ومن ثم غادرت المكان ؛ وصل بعدها حبيبها فرأى المكان مُزهر علم أن حبيبته كانت هنا ؛ عانق زهورها وكلما قبض على زهرة انحنت له فـ لونها.. ويقبض على أخري تنحني له فـ يلونها..وأبت إحداها أن تنحني فكانت "الياسمين" بيضاء حتى الأن >> .

 

ما تزال قصتها تحرك دموعي وكلما أرى هذا اللون ..حتى أنني كرهت السحاب الجميل ..كرهت الأساطير لأنها باقية خالدة عكس الجسد السقيم الذي عانيتي منه طوال الوقت ..عكسك أنتي يا وردتي الغالية .. تعلمت منك الشموخ كل تلك السنوات , تعلمت الإبتسام عند الألم , تعلمت أن أحب الدنيا رغم قساوتها ..

 

ليبقى الياسمين يعطر الدنيا بعبقه ويرسم للبشر صورة القوية الخالدة وتجتاحني الدموع من رائحته - لأتعذر أمام الناس بأني أعاني حساسية منه فيما قلبي يتمنى احتضان الزهرة المقدسة- وتدوم الحياة وتكتب أساطير جديدة وتُذكر معها لا محالة أنفاسكِ الزكية في هذه الدنيا القاسية ...

 

لقد جلبت لك وردتك المفضلة و سأضعها هنا أمام رأسك الجميل ,

قد لا تنفع في شيء لكن أتمنى أن ترتاح روحك بنسيمها.. وتستأنس بغنائها ..

 

 

لقد انتهى النهار ..أظنه وقت المغادرة فحتى زيارة المقابر أصبحت بأوقات ..سأودعك الأن لأخبئ وجهي بقناع وانصهر في الدنيا إلى العام القادم . أنا متأكد بأن الله العليم القديرالرحيم سيرزقك الجنة لا محالة فتمتعي يا عمري .. انتظريني ولا تقلقي .. فإنني قد أصبحت منيعا من الأحزان صعب التأثر..

 

فقد سبق واجتزت أصعبها .. إلى العيد القادم يا حبيبتي ..

تم تعديل بواسطه king85z
رابط هذا التعليق
شارك

كلمات رائعة ، مفردات قوية ، فصحى رنانة ، ثقافة واسعة ، حزن دفين ، واقعية مشوبة بالتشاؤم ،،،،

 

لقد أعجبتني اسطورة الياسمين لم أكن أعرفها من قبل ،،،

 

و لكن الى متى سيبقى هذا الرجل كسيرا منعزلا ؟ هل حقا هناك مشاعر ممكن ان تصل بنا الى هذا الحد ؟

 

عودا حميدا اخي ،،،

 

بأمـــان الله ،،

رابط هذا التعليق
شارك

اخي العزيز oshi san

 

مرحبا بك أولا بصفحتي المتواضعة

 

وحقا قد أسعدني ردك الراقي الرائع

 

أما عن الحزن الذي يشوب القصة

 

فتلك حياة انسان في الظلام لا أحد يعرفها

 

أو حتى قد يكون بيننا ولا ننتبه له ولحكايته

 

طبعا هي خيالية ..لكني كتبتها لمن يؤمن بالوفاء الأبدي

 

يقولون ...الحب يأتي مرة واحدة في العمر

 

لا أظن أن هذا القول خاطئ تماما ولا صحيح تماما ...

 

لكن من وجد حبه ...فلن يفرط فيه ..

 

شرفني مرورك أخي العزيز

تم تعديل بواسطه king85z
رابط هذا التعليق
شارك

ماشاء الله تبـآرك اللهـ :~

 

تأليــف رآئعـ ..

 

..لآأجد ما أعبر بهـ موضوعكـ..

 

جزآكـ اللهـ خيرا

 

شكرا جزيلا الأخ فارس على مرورك و رأيك الجميل ...

 

شرفتني حقا بكلماتك الراقية

 

تقبل ودي ووردي

 

تم تعديل بواسطه king85z
رابط هذا التعليق
شارك

  • 1 month later...
زوار
هذا الموضوع مغلق.
×
×
  • اضف...