اذهب الي المحتوي
منتديات سايق الخير

أسطورة المطر


Guest king85z

Recommended Posts

تلمع الأشكال تحت القطرات الهاربة من علو الدنيا. ستار الظلام يغطي القلوب و الحياة , إنه وقت الحلم أو الكوابيس وقت قيام المكنونات المرمية في اللاوعي المدفون تحت ضغط الأقنعة .. ويستمر المطر .

 

تتراءى الخيالات و تتراقص من نافذتي ...تعود الحياة للأرواح الغائبة مع قطرات المطر , أراهم من قفصي يمرون ...يتضاحكون , يلوحون لي من منظر النافذة القاسية تلك . أكذب عيني فليس مكانهم الحياة ...لقد أخرِجت منهم منذ سنين و أخرِجوا منها منذ قرون ... أمسح الوهم من عيني .. مازلت أراهم حقا ...كلا !!

 

إنها نبضات ذكرياتي تتصورهم في وحدتي هذه , ومع ذلك الناقوس ...مع ناقوس المطر ..أين التصقت لحظة وداعهم بذلك الجو. ويبدأ عيدهم مع أول قطرة ...

منذ ذلك الوقت ورغم مرور اللحظات ونسيان الدنيا لذكراهم وألقابهم إلا أن حكايتهم تعود كل يوم مع المطر . حكاية مرورهم الجميل في تاريخ قلبي .. حكاية العائلة الحلم التي كنت فيها .. وأعود أنا لنفس اللحظات القديمة .. ليس لأعيشها فما أصعبها من لحظات فراق وما أصعبه من قدر, ولكن لأتذكر انه لم يكتب لي وداعهم .. لم يكتب لي أن أقولها بصوت مبحوح بعد صراخي ...كم أحبكم أيها السائرون على رصيف الحياة...كم أشتاقكم ..

 

تستمر القطرات الحزينة بهدوئها ..بغنائها و موسيقاها, لتتضح أكثر وجوههم المنيرة , تقترب أكثر من نافذتي .. تستمر في ابتسامها.. تحاول أن تنسيني ألمي , تحاول أن تزرع النعاس في عيوني الدامعة فمن عادتي أن أفارقه في هذه الليالي ..أودع الفراش وأودع معه حياة البشر .. لأجلس أمام النافذة أناجي هذه الدمعات المقدسة وأسألها لماذا ؟

 

- ما أصعب ليالي المطر وما أطولها على قلبي ...لقد مُنح باقي النيام الخير العظيم وهاأنا ذا أحسب اللحظات بمرارة وأعيش سابق الأيام و ذكرياتها ...بظلامها , بحلاوتها ..بأرق لحظتي ..بألم غصتي .. بحرارة الدموع تنبهني كلما أغوص أعمق في سيلها ... لأعود للواقع ..للنافذة .

 

أتمثل تلك الحادثة أمامي – وليتني كنت فيها كي أرحل بسكون معهم- ...ليلة صرخة الاصطدام العظيم الذي انبجست عنه النهاية .. عن أحزان و ضياع , عن حديد - وصف وهما بالقاسي – ضم في ضعفه ... الخاتمة الغريبة المؤلمة لمن كانوا في الماضي نورا لعيني .. وضمادا لجروحي...

 

لم أكن هناك معهم ولم أسمع عن الحادثة إلا التفاصيل القليلة .. منعوني من رؤية وجوههم ..من وداعهم .. بدعوى أنها قد تشوهت ....!! عليهم اللعنة .. كيف يقولون تشوهت ؟.. ألا يرون النور الذي تزدان به خيالاتهم تحت المطر ... ألم يقرؤوا حلاوة هذه الابتسامة. ألا يستطيعون رؤيتهم معي بفرحهم هذا ...

 

في النهاية ..حتى أنا لم أصدقها ...لم تقر عيني ولم يغمض جفني منذ ذاك الزمن ..ليتهم يرتاحون , ليتهم يغيبون من بالي عند ذكرى المطر ... ليتني أنسى أن حياتي قد توقفت مع المطر . كم أتمنى أن أخرج إليهم ..كم أتمنى أن أضمهم ..أن أشم نسيمهم , أن أسألهم ... هل تتذكرونني ؟؟ هل ترونني في هذه اللحظات كما أراكم .. هل تفرحون بالدموع كما افرح أنا .. وهل سألتقيكم يوما ؟ هل سيتوقف المطر يوما عن الهطول ..فإني أخاف غيابكم ..

 

للأسف لم أخذ الإذن من صاحبتها كي أكتبها

لكنه ألم فضلت أن أتقاسمه معها بكل سرية

تم تعديل بواسطه king85z
رابط هذا التعليق
شارك

بارع دوما في تجسيد خيالك الخلاّب ..

 

محترف كالعادة ..

 

لم أجد ما أصف به لوحتك الأدبية ..

 

دمت وفيا لقلمك قبل قرّائك ..

 

و دمت وفيا لقرّائك قبل نفسك // أنا أناني قليلا //

 

أحسنت التّعبير و التّصوير ..

 

و لك هذه منّي إليك لموضوعك خصّيصا .

 

b4689735a33f0b212311a282decb68986g.jpg

تقبّل مروري .

رابط هذا التعليق
شارك

بارع دوما في تجسيد خيالك الخلاّب ..

 

محترف كالعادة ..

 

لم أجد ما أصف به لوحتك الأدبية ..

 

دمت وفيا لقلمك قبل قرّائك ..

 

و دمت وفيا لقرّائك قبل نفسك // أنا أناني قليلا //

 

أحسنت التّعبير و التّصوير ..

 

و لك هذه منّي إليك لموضوعك خصّيصا .

 

b4689735a33f0b212311a282decb68986g.jpg

تقبّل مروري .

حقيقة ليست لكلماتي أي قيمة أو احترافية

دون مروركم الجميل هذا ..

ودون وسامكم الذي يزين حروفي

ممنون أخي العزيز لمرورك

ولرسمتك التي زينت كلماتي

 

 

ماشاء اللهـ ...

 

سلمتـ يدآكـ ع مآكتبتـ ..

 

أرجوا لكـ التوفيق

الشكر الجزيل لك اخي فارس

على التجاوب الجميل والردود الغالية

ممنون لك أخي الكريم

و السلام عليكم

رابط هذا التعليق
شارك

أخي العزيز king85z عدني بالتسجيل بالمنتدى مرة أخرى .... لأني من متابعي ابداعك الذي لا يوصف، و عز مثله بزماننا هذا .....

 

 

بأمـــان الله ....

 

امتناني العظيم لك أخي العزيز

وشكرا جزيلا على الكلمات الجميلة

 

حفظ الله أخي العزيز

تم تعديل بواسطه king85z
رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 months later...
زوار
هذا الموضوع مغلق.
×
×
  • اضف...