اذهب الي المحتوي
منتديات سايق الخير

اسحرهم بقلمك


Recommended Posts

 

السلام عليكم

 

كيف الاعضاء ان شاء الله تكونو بألف خير

 

بصراحه جاني الملل قلت احرك القسم شوي بعد اذن المشرفين طبعا

 

حنختار موضوع ويبدء الاعضاء بالكتابة عن هذا الموضوع

 

بتصويت الاعضاء افضل عضو هو اللى حيختار الموضوع الجديد

 

اول موضوع حيكون عن

 

( الجبل )

 

موضوع مفتوح سجل كل ما يدور في خاطرك عن الجبل

 

يهمنا الابداع مو كثير الكلام

 

 

ولكم مني جزيل الشكر

رابط هذا التعليق
شارك

.. خخخ .. فكرة جميلــة وصراحــة انــا لستمن المثقفين لكن راح احاول..

 

 

.......

 

الجبل

 

..رمز القوة ورمز الثبات..

 

الجبل

 

رمز للإتزان ورمز للفخر..

 

 

 

حقـــا انت قوي وثابت ومتزن ورمز للفخر..ايهــا الجبل الرائع

 

مهمــا كآن وكآن تضل صامدا في وجهـ كلـ شئ

 

 

 

حقا حقا انك رمز القوة والثبات والإتزان

 

 

تصعده بمشقة و تنزل عنه بحذر

 

وإذا وصلت إلى قمته تشعر بالفخر .

 

حقــا انك رمز للفخر..

 

 

....انتظروا تكملتي .....

 

^^مش حلوة

تم تعديل بواسطه ** فارس الخير **
رابط هذا التعليق
شارك

 

الجبل

 

دائما انظر للجبل بكل فخر وكلما ضعفت أو اضطربت

 

نظرة إلية ثابت أمام الصعاب فأزداد قوة وحماسة

 

فلا مطرٌُ يؤذيه ولا إعصارٌ يهزه ولا صاعقة تفزعه

 

تصعده بمشقة و تنزل عنه بحذر

 

وإذا وصلت إلى قمته تشعر بالفخر .

تم تعديل بواسطه desipair
رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 weeks later...

يبدو أن محاولتك في التحريك مازالت تبحث عن من يحركها .. فأتيت هنا ..!!

 

ذكّرني موضوع الجبل بوقفة قصيرة لي .. أتترككم معها :

 

في تلك الأيام .. وقبل عشرة أعوام.. كنا في زيارة لأهلنا في مناطق مختلفة،، وكانت آخر محطة لنا هي مدينة إب؛ حيث ترتدي فيها الجبال أزهى حلل خضراء وتسير المياه تحت الأودية... ومن بين تلك الجبال وأعلاها .. جبل قريب من منزل "خالتي" يخاف صعوده الكثير من أهل تلك القرية .. لكني وأخواتي صممنا على الصعود بعدما رأينا بعض الأغنام أعلاه.. فصعدت وكبرى أخواتي سويا ترافقنا بنت الجيران الصغيرة الحجم ،، فقد كانت التجربة الأولى بأن أصعد بنفسي إلى أعلى الجبل.. وبالفعل لقد شارفنا الوصول إلى القمة .. فإذا بنا نسمع صوت أخي في سطح المنزل يوخينا الحذر بأنا لن نستطيع النزول بسهولة فلم نستمع إليه.. وبعد لحظة صمت وفجأة... صاح الجميع باسمي ... ابتعدي ، ففي لحظة الهلع تلك لم اقوى على شيء حيث أني في مترتفع عالٍ فخفضت رأسي.. لأرى تلك الحصاة (الحجرة) الكبيرة وهي تلامس طرف رأسي... لقد كادت أن تنهي حياتها.. إنها تلك الأغنام تدحرج الحجارة من الأعلى.. لقد ظن الجميع أنها أصابتني.. لكن لقد كان عمري أطول.. فلم يكن منا إلا أن أعدنا أدراجنا لنأخذ درساً جديداً في الحياة....

رابط هذا التعليق
شارك

زوار
هذا الموضوع مغلق.
×
×
  • اضف...