اذهب الي المحتوي
منتديات سايق الخير

ஐ ¤ عِطرُ الدّموعْ ¤ ஐ


Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

 

رؤى طفلةٌ مؤمنة تعدّ عمرَها على أصابعها الخمسة ألفيتُها يوماً غارقة في الاستماع لسورة الرحمن

بصوت المقرىء مشاري بن راشد، فلما رفعتُ وجهَها غطّت عينيها بيديها، لتخفي عني الدموع فلا والله ماغسلتُ قلبي بأصفى من بريقها

 

رأيتكِ حين ذرفتِ الدموعْ

لترتيلِ صوتٍ بديعٍ بديعْ

 

دموعُك فاضتْ خشوعاً هنا

ففاضتْ دموعي أنا في خشوعْ

 

أتُخفين دمعكِ خلفَ اليدينِ

فكيف ستخفينَ عطرَ الدموعْ؟

 

وكيف ستُخفين حبَّ الإلهِ

وحبَّ الرسولِ و خَفقَ الضلوعْ ؟

 

*******

 

بنيةُ ! حيـن وقفتِ معي

بكل حبـورٍ لكي تركعي

 

تقولينَ : آميـنَ يا ربَّنا

وتكبيرُكِ الحُلْوُ في مسمعي

 

عبرتُ الفضا وملكتُ السما

مجرّاتُها صرْنَ في أضلعي

 

وقفتُ إمـاماً .. ولكنّما

دموعُكِ أمّتْ هُنا أدمعي

 

لا عجب أن تبكي طفلة في الخامسة من عمرها تأثرا بكلام الله ولكن العجب كل العجب لمن يقرأ كتاب الله أو يسمعه ولا تخشع جوارحه ولا يلين قلبه ولا تدمع عينه ...و ما ذلك إلا لما علا القلوب من ظلمة الغفلة عن ذكر الله واليوم الآخر.

نسأل الله أن يلين قلوبنا بذكره وأن يجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور أبصارنا وجلاء أحزاننا وذهاب غمنا وهمنا آمين

 

بقلم الشاعر : عبد المعطي الدالاتي

رابط هذا التعليق
شارك

نسأل الله أن يلين قلوبنا بذكره وأن يجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور أبصارنا وجلاء أحزاننا وذهاب غمنا وهمنا آمين

 

اللهم امين

عجبني هالبيت اكثر شي

 

أتُخفين دمعكِ خلفَ اليدينِ

فكيف ستخفينَ عطرَ الدموعْ؟

 

مبدع الشاعر

 

يعطيكِ العافية

رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 weeks later...
  • 2 weeks later...
زوار
هذا الموضوع مغلق.
×
×
  • اضف...