اذهب الي المحتوي
سنا الحبيب

هي الدنيا

Recommended Posts

الحياة تمضي بشتى ألوانها،

ونجد المفارقات العجيبة فيما حولنا ،

كيف كان، ثم كيف هو الآن ؟!

 

الهدوء يصبح فوضى

والطريق المستقيم يتحول إلى ما يشبه حفر الألعاب وانحناءات السباق !

وكأن الحياة قد سُلِبت من مكان وأُعطيت لآخرين !

 

ولكن ماذا عنا ..؟

ماذا عن الأشخاص؟

ماذا عن الأُناس !

يا للهول ...

ففي الناس أناسٌ قد تنكَّروا فأصبحوا كالشياطين !!

....

اقتربت الحوادث الأليمة من أسماعنا بل ومن أشخاصنا

رُحماك يا الله !

تم تعديل بواسطه سنا الحبيب
خطأ إملائي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مضت سنين، ويا لعجبي  فقد تركت الكتابة، إلا ما يخص تخصصي،

وشاءت لي الأقدار أن أتذكر الصفحات التي أمنتها على حروفي،

بل أني أُجيد الكتابة هنا ما لا أجيده في هذا المكان !

 

أرجو أن تكون عودتي متواصلة مع الحروف

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×